اعلان

للصائم دعوة لا ترد أغتنم فرصة شهر رمضان اخي المسلم

للصائم دعوة لا ترد أغتنم فرصة شهر رمضان اخي المسلم

                                         دعوة الصائم مستجابة 


    السبت الموافق 27/5/2017 كان اول يوم رمضان في مصر والمملكة العربية السعودية واتي شهر الخير الذي فيه ليلة القدر التي هي خيرآ من الف شهر ويتضح من هنا مكانة شهر رمضان المبارك وبالطبع فيجب علينا ان ننعهز الفرصة كي نحول حياتنا من الأفضل فا انت عزيزي المسلم يجب انت تعلم ان شهر رمضان فرضة ويجب ان تستغلها في فعل الخيرات لديك خمسة صلوات ظهر,عصر,مغرب,عشاء,فجر ولم ابالغ عندما اقول لك ان كل صلاة فيها كنزآ خاص فصلاة الظهر يمكن ان تبدأ بها يومك وتدعوا اللي فيها لك ولكل المسلمين ثم بعد تذكر الله وتقرأ القرآن فقسم وقت الذي بعد الصلاة الي وقت مناسب لك حيث يمكنك ختم القرآن فيه فالموضوع غير صعب بالمرة فهذا يأخذ من ساعة إن شاء الله او اقل ثم تأتي صلاة العصر فصلي وكرر نفس الشئ ولكن مع التنويع حتي لاتمل بالرغم من اني متأكد انك لن تمل ابدآ ثم يأتي لآذان المغرب فصلي ايضآ ثم افطروهكذا حتي تأتي العشاء وما ادراك ما العشاء والتراويح فيجب عليك ان لا تفوت هذه الفرصة العظيمة ويأتي الفجر ويجب ان تصليه هو الأخر ويمكنك تقضية بعض وقتك مع الأصدقاء للتناقش في عمل الخيرات فالصاحب يسحب صاحبةوطبعآ هذا كله يكون مع مباشرة عملك فيجب عليك ترتيب امورك ولاتتكاسل ابدآ ولا تقول فات الآون وفات الثواب وفات وقت التوبة لا اخي الكريم باب التوبة مفتوح امامك الان استغل شهر رمضان في فعل الخير فشهر رمضان شهر البركة والخير فيجب ان تستغله ولا تضيعة ابدآ  وايضآ يجب ان تعلم ان للصائم دعوة مستجابة بإذن الله  ففي سؤال في الموقع الديني اسلام ويب حيث يقول السؤال:هل دعوة الصائم تكون أثناء الإفطار أو بعد الانتهاء من الإفطار بالكلية؟ 

    فكانت الإجابــة الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أما بعد : 1. فدعوة الصائم قد وعد الله عز وجل بقبولها لمحبته سبحانه للصيام، وقد ورد الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم بلفظين كلاهما عند الترمذي وغيره. أما الأول: فقوله صلى الله عليه وسلم : " ثلاثة لا ترد دعوتهم : الإمام العادل، والصائم حين يفطر، ودعوة المظلوم " وهذا يفيد أن الدعوة المستجابة للصائم تكون وقت إفطاره. وأما الثاني: فقوله صلى الله عليه وسلم : " ثلاثة لا ترد دعوتهم: الصائم حتى يفطر، والإمام العادل ودعوة المظلوم " . وهذا يفيد أن دعوة الصائم مستجابة إذا وقعت وقت صيامه، ولا يزال يستجاب له حتى يفطر ، وقد ذهب بعض أهل الحديث إلى أن اللفظ الثاني خطأ من الراوي وأن والصواب هو اللفظ الأول ، وعلى المسلم أن يأخذ بالأحوط، فيدعو ويجتهد في الدعاء حال صيامه وعند إفطاره . والله أعلم.




     ولكن هل تعرف معني الصيام فالصيام ليس متوقف فقط علي الامتناع عن الأكل والشرب بل عن الأذية سواء بالكلام او الأفعال او التصرفات والصلاة والنية الحسنة ويمكنك البحث عن صفات الصيام الحقيقة والي هنا نكون وصلنا الي نهاية موضعنا ولكن هذا موضوع مختصر عن شهر رمضان الذي لوقررنا الكتابة عنه فلا يكفية الكلام لكثرة الخير فيه بإذن الله. 


    " وكل عام وانتم بخير "


    إرسال تعليق