كيف تكون اصدقاء جدد وداعآ للأنطوائية كن صديق مفضل لدي الجميع

كيف تكون اصدقاء جدد وداعآ للأنطوائية كن صديق مفضل لدي الجميع
    في البداية دعوني القي السلام عليكم يا اصدقائي ,السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,في موضوع اليوم وهو عن كيف لك ان تكون صداقات ناجحة في حياتك او كيف يكون لديك اصدقاء في هذه الحياه .فانت منذ ان قرأت اول حرف وقد اكتسبت صديق جديد وهو انا,ولي الشرف بذلك يا صديقي العزيز.والمعروف عن الانسان انه يحب الانس فمنذ ان خلق الله عزوجل ابونا ادم ايضآ خلق الله عزوجل امنا حواء لكي لا يشعر بالوحده وهنا انا لا اقول انت تصداق النساء فالبنت صديقه لك في بيتك عندما تكون زوجتك فقط وهذا هو الحلال والله اعلي واعلم. وايضآ لا يغريك كثرة الاصدقاء واياك ثم اياك من اصدقاء السوء
     وهذة نصيحة لك يا صديقي وهي اول نقطه:
    • نصح اصدقائك 
    كيف أكون اصدقاء جدد في الواقع
    كيف تكون اصدقاء
    وكثيرآ منا ليس لديه الكثير من الاصدقاء,وبعضنا يغفل عن ان يمكن ان يكون لديه صديق واحد وفي وأمين ويحبك وتحبه في الله وهذا الصديق خير لك من الف صديق منافق وفاسد.فهي ليست بالكثرة.ولكن كيف يمكنك تكوين صداقات مع الاشخاص وان تكون هذه العلاقات طيبه وقوية تسودها الحب والمودة؟؟
    • مساعدة اصدقائك  
    •  كن جدع
    وهذا كلمه عندنا في (مصر) معناها الذي يفعل الخير والمعروف مع اصدقائه ويقدرهم في ظروفهم,مثلا جاء فرح لصديقي فكنت من الحاضرين ووقفت بجانب صديقي وساعدته بكل طاقتي في هذه الحاله كسبت مرتين.أول مره كسبت ثواب لاني جبرت بقلب انسان والله اعلم.ثانيآ اني اكتسبت محبة صديقي وانا ايضآ احبه في الله بدون اي مصالح ولا انافقه ولا اخونه ولا اتحدث عليه من وراء ظهره تفصيل ذلك فيما يلي:تابع معي ولن تخسر إن شاء الله 
    • لا تنافق صديقك 
    • لا تخون صديقك 
    • لا تتحدث علي صديقك بسوء 
    • ابتسم دائما وكن مرحآ 
    • كن مرحآ
    •  التمس لصديقك الاعذار
    • كن متوضعآ
    • لا تتفاخر بما لديك وتجرح مسكين في كل وقت 
    • لا تتوقع الكثير 
    • لا تتعلق بأصدقاء السابقين 
    •  لا تضع نفسك في حواجز 
    • كن مميزآ في عمل شئ 
    •  أسال علي صديقك بدون غرض غير اطمئنانك عليه 
    كن انت المبادرآ
    فيجب عليك نصح اصدقائك دائمآ بطريقة جيدة وان تحدثهم بطريقة طيبة مهذبة  قال الله تعالى : ( فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ )...الايات (159). سورة ال عمران. قال الامام ابن العثيمين رحمه الله : ان الفظ هو الجافي الشديد القول وغليظ القلب هو القاسي القلب الذي لا يلين قلبه لأي سبب من الأسباب.
     عليك ان تفهم ان كلماتي قمت باختيارها بعناية لانك صديقي ويجب علي انا اساعدك وهنا نقطة هامة في تكوين صديق جيداوهي
    ولكن صراحتآ اول شئ فعلته وانا كأي شخص كان يحب ان يكون لديه اصدقاء, دعوت الله عزوجل ان يحبب في عباده,وسرعان ما رأيت هذه الدعوة تتحقق امام عيني والحمد لله رب العالمين وتقربت من الله سبحانه وتعالي وهنا السر والاساس الذي تبني عليه حياتك "لا تعصي الله صلي وصوم وزكي ولا تغفل عن واجباتك كمسلم وسوف تري الخير في كل مكان"
    ثم اني من داخلي جعلت نفسي صديق وفي وامين

    لاتري صديقك يفعل شئ سئ وتصمت لترضيه وتقول انه علي صواب,لا بل انصحه خيرآ له من فعل ذلك.

    لا تخون صديقك لان الخيانة من اشد الاشياء جرحآ للاشخاص فلا تخونه في عرضه ولا ماله ولا علاقاته مع اصدقائه الاخرين اي لا تتقرب الي صديق اخر له حتي يبعد هذا الصديق عن صديقك القديم ويكون بقربك انت وتسيطر انت لانك في هذه الحاله (مغفل)  فسوف تخسر الاثنين. بالطبع لا اقصدك يا صديقي بهذه النقطه لانك لن تخون إن شاء الله.

    لا تتحدق امام الناس بسوء في صديقك لا فالصديق الجيد هو من يسد فراغ صديقه اثناء غيابه لان الصداقة مبنية علي الحب والصدق 

    الابتسامة في وجه اخيك صدقة كما قال سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام " تَبَسُّمُك في وَجْه أَخِيك لك صدقة" وصدق رسواله الله صلي الله عليه وسلم في ذلك فالابتسامة مفتاح القلوب فعندما تبتسم يحبك الناس ووتكون لك صدقة.

    المرح والفكاهة لابد ان يكونا فيك ,ويمكنك تعلمهم او في الاساس يمكن ان يكون في داخلك وانت لا تحس. فكن مرح بقدر الامكان اي لا تصل الي حالة الزيادة عن اللزوم او كما يقال الدم الثقيل  لا يكفي قدر كافي من الفكاهة ولابد ان تعرف متي تضحك ومتي تقف صامتآ  وتكون جدي في افعالك واقوالك فالمرح له وقته والصمت والجدية لهما وقتمهما 

     فعندما يخطأ ولكن بشئ لا يضر كرامتي او حتي دون ان يقصد وانا اكون اعرف هذا  لابد ان افهم منه ماسبب هذا الخطأ اي لا اخذ موقف من اول لحظه وافهمه خطأه الذي ظنه في ,هناك قول وقد اخطأ بعض الناس وقالوا انه حديث عن رسولنا الكريم (عليه افضل الصلاة والسلام)  والقول هو  (إذا بلغك عن أخيك الشيء تنكره فالتمس له عذرا واحدا إلى سبعين عذرا، فإن أصبته، وإلا، قل لعل له عذرا لا أعرفه) فهذه مقوله ..وليس هذا حديث..بل هو قول لجعفر بن محمد,ولكن ان لم تلتمس 70 عذرآ لان يمكن ان يكون اخطأ عند عمد فعلآ  ولكن يجب عليك وضع نفسك في مكانه وان تلتمس له الاعذار كما قلنا بحرص وان تسامحه ,

     عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ما تواضع أحد لله , إلا رفعه الله - عز وجل.فالتواضع جميل يا صديقي والغرور قبيح فتواضع ولكن لا تكن ذو شخصية ضعيفة بين الناس اي ان تكون متواضعآ متسامحآ لا مغرور ولا ضعيف

    لان الله لايحب المتفاخرين وقال الله تعالي: ( وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا ۖ إِنَّ اللَّـهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ) ﴿١٨﴾ لقمان)صدق الله العظيم.لأنك بتفاخرك هذا يعم الحزن علي انسان مسكين ربما تكون ظروفه هي السيئه  وهو صالح فلا تجرح الناس بكلامك

    اي لا تتوقع من اصدقائك مساعدتك بشكل كبير في حالة ما يكفي مساعدتهم بأقصي ما يمكنهم حتي ان لم تكن افادتك كثيرآ لكنه فعل ما بوسعه لكي يساعدك ويجب تقدير ذلك منك.

    هنا انا لا اقول ان تكره اصدقائك السابقين الذين يمكن ان تكون دارت بينك وبينهم خلافات مما ادت الي ذلك الفراق ,انا اعني انك يجب ان تستعد لتكون اصدقاء جدد ولا تقفل باب الصداقة في وجهه انسان يحبك ويكون جيد وصالح لمجرد تجربتك السابقة وهنا اتحدث عن مصادثتك لصديق من نفس نوعك اي لو كنت رجل فيجب ان يكون رجل لان مصادقتك الرجل للمراه حرام شرعآ وهذا من رحمة الله علينا لاننا عندنما نصادق الجنس الاخر يمكن ان يأتي صديق لها اخر وتترك وتتأثر او لا يجب ان تري اختك مع اصدقائها من الشبان هذه هي اخلاق الاسلام  التي هي رحمه ولحكمه يعلمها الله وكلامي هذا مجهود شخصي واجب الخطأ والله اعلي واعلم

    معارفك يمكن ان يكون منهم شخص يحبك جدا ويمكن ان يكون صديق جيد جدآ لك فمثلا إذا سأل عليك اسأل عليه وإذا لم يسأل اسال عليه ايضا لانك تعلم انه  يحبك 

    فالمميز في عمل شئ يكسب صداقات منها صداقات المصلحة والتي يكون هدفه فيها ان يأخذ مصلحته منك ثم يمر في طريقه وكأنك لن يكن فهذا النوع من الاصدقاء لا تدعه يشغل بالك فإن عرفت انه كذلك حقآ ويجب ان تكون  متأكد من ذلك ,فإذن لا تخدمه علي حساب مصلحتك انت ولا علي حساب اي صديق حقيقي لك

    اطمئنانك علي اصدقائك شئ اساسي في حياتك لانهم اخوانك
    ابدأ بالسلام والحب والموده بين اصدقائك حتي تكون علاقة قوية وتصبح اخويه بينك وبينهما.فكثيراً ما نظن أنه ينبغي على أصدقائنا أن يمنحونا المزيد من الرعاية أكثر مما نفعل نحن،  ولكن قل لنفسك ما يلي:  " لعلي أنا الشخص الذي ينبغي أن يخطو الخطوات الأولى" وفي نهاية الموضوع اتمني لكم السعادة والخير والفلاح وان يكون لديكم اصدقاء صالحين طيبين وتكون العلاقه بينهما اخويه مثلك يا اخي الكريم فا انت لي اخ وليس صديق والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    إرسال تعليق