أقسام الموقع

الصفحات

 ماهي مراحل مرض باركنسون

في بداية الأمر نريد أن نعرف عن مرض باركنسون على أنه مرض يصيب خلايا المخ بالتلف على مدار الكثير من السنوات، حيث يكون معدل الإصابة بمرض باركنسون هو شخص واحد من خمسمائة شخص، ويُعد مرض باركنسون هو ثاني مرض له تأثير سلبي وتنكس للأعصاب بعد مرض الزهايمر لذلك نوضح لكم من هذه المقالة بعض المعلومات حول الباركنسون مقدمة لكم من بروليف المشفى رقم 1 في تركيا. 

ماهي مراحل مرض باركنسون



الأعراض المصاحبة لمرض باركنسون 

قبل أن نعرف علاج مرض باركنسون في تركيا  دعنا نبدأ في أعراض مرض باركنسون أو الشلل الرعاش في الظهور على الفرد في فترة ما بين 60:45 سنة ويكون هناك ثلاث أعراض شائعة وهما: 

  • رعشة لا إرادية في أجزاء معينة في جسم الانسان 

  • بطء في حركة الجسم 

  • جعل العضلات في حالة تصلب. 

  • وهناك أيضاً أعراض غير شائعة خاصة بمرض باركنسون مثل: 

  • التوتر والاكتئاب

  • عدم الراحة في النوم

  • فقدان بسيط في الذاكرة ونسيان الأحداث

  • حدوث خلل في الاتزان 


الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض باركنسون 

مرض الباركنسون ينتج بسبب فقد أو اختفاء خلايا الجهاز العصبي بمنطقة الدماغ والتي تسمى (المادة السوداء)، ونتيجة لذلك يحدث نقصان في مادة الدوبامين والتي لها تأثير كبير في حركة جسم الإنسان، ويعتقد معظم الخبراء على أنه مزج من بعض عوامل البيئة والجينات ولا يمكن القول على أنه وراثياً فقط.


مراحل مرض باركنسون 

تختلف أعراض مرض باركنسون من شخص لشخص آخر وليس من اللازم أن تكون حدة الأعراض واحدة على كل الأشخاص ويوجد خمس مراحل لظهور أعراض مرض باركنسون: 

  1. المرحلة الأولى: 

  • تكون الأعراض في البداية وليست شديدة بأنها تؤثر بالسلب على أداء الواجبات اليومية للفرد.

  • وجود رعشة في الجسم 

  • ملاحظة تغيرات تطرأ تحرك الشخص وملامح الوجه 

  1. المرحلة الثانية: 

  • تسوء حالة الجسم وتزداد الأعراض 

  • يبدأ وجود رعشة وتصلب في عضلات الجسم 

  • بطء في المشي، ضعف في توازن الجسم 

  • تكون هناك صعوبة للمريض في العيش بمفرده

  • وجود صعوبة في أداء الأنشطة اليومية 

  1. المرحلة الثالثة: 

تعتبر تلك المرحلة هي مرحلة الوسط بين الخمس مراحل لأعراض مرض باركنسون وهي:

  • عدم وجود اتزان في حركة الجسم 

  • سقوط الإنسان وذلك العَرض هو الشائع 

  • عدم القدرة على تناول الطعام بمفرده أو يرتدي لبسه

  1. المرحلة الرابعة: 

  • يحتاج المريض لشخص يساعده على الوقوف والحركة.

  • يحتاج المريض إلى وجود مشاية بجانبه 

  • يحتاج مساعدة في تأدية عمله وأنشطته على مدار اليوم.

  • لا يستطيع العيش بمفرده 

  1. المرحلة الخامسة: 

  • في تلك المرحلة تشد الأعراض على المريض وتمنعه من الحركة بشكل طبيعي

  • عدم القدرة على الوقوف بسبب وجود تصلب في القدمين

  • يكون جالس على كرسي في أغلب الأوقات أو لا يتحرك من السرير. 

  • يعاني المريض من التهيؤات 

  • من اللازم وجود رعاية من الممرضين على مدار اليوم.


التمارين الرياضية لمرضى باركنسون 

هناك دراسات أشارت بأن عند قيام الشخص بأداء التمارين الرياضية لمدة تتراوح من بين 150:120 دقيقة في بداية اليوم فيجدون طاقة ونشاط طوال اليوم عكس الأشخاص الذين يبدأن بممارسة الرياضة في أوقات متأخرة خلال اليوم.

وسوف نعرض بعض التمارين الرياضية للأشخاص المصابون بمرض باركنسون مثل: 

  • تمرينات الـ Stretch 

  • تمارين الأيروبيك

  • تمرينات المقاومة 

  • ومن اللازم أن يتم ممارسة تلك الرياضات بشكل منتظر وباستمرار.


غذاء مريض باركنسون 

لا يوجد نظام غذائي محدد وخاص للأشخاص المصابين بمرض باركنسون 

يجب على المصابين أكل الأنواع المختلفة من الخضار والفواكه والألبان وكل الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من البروتين

يجب وضع زيت الزيتون والأسماك والبيض في وجبات الطعام الخاصة بك لأنها دسمة.


هل باركنسون يؤدي إلى الوفاة 

من الأقاويل الغير صحيحة بالمرة بأن مرض باركنسون يُعني الموت، فيجب عليك أن تتعايش مع تلك ظروف الإصابة والاعتناء بالنفس. 

هناك اعتماد خاطئ من بعض الأشخاص بأن مرض باركنسون يجعل عمر الإنسان قصير، حيث أقيمت بعض الدراسات والتي تشير إلى تباين في النتائج.

حيث هناك تجربة تم تنفيذها على مايو كلينك ونتج عنها بأن متوسط عمر الشخص المصاب وغير المصاب به تشابه ولا توجد اختلافات كبيرة.


مرض باركنسون لدى الشباب 

  • الإصابة تكون للأشخاص الأصغر من سن الخمسين.

  • تشابه في الأعراض الظاهرة على الشباب وعلى كبار السن.

  • يصاحبه وجود مشاكل ومعاناة في الحالة النفسية والمادية

  • من النادر ظهور أعراض ذلك المرض على الأطفال.

  • وعند ظهوره على الأطفال يُسمي مرض باركنسون الصبياني.

من سلبيات باركنسون الشبابي: 

  • ظهور الأعراض بشكل بطيء على الجسم

  • ظهور أعراض جانبية بشكل أكبر تنتج عن علاج الدوبامين. 


علاج مرض باركنسون 

  • زرع خلايا من الجلد في منطقة الدماغ حتى تزيد من إفراز الدوبامين 

  • يؤخذ الجلد من المريض، لم تظهر أي أعراض جانبية لذلك العلاج 

  • عند أخذ الجلد من المريض نفسه فذلك يؤدي إلى وجود قبول الدوبامين من قبل الجهاز المناعي.

  • قبل مرحلة الزرع: يجب أخذ الدواء ثلاث مرات على مدار اليوم.

  • بعد مرحلة الزرع: يتم السيطرة على الأعراض من خلال الخلايا في حوالي أقل من ساعة كل يوم.


وهناك بعض الدراسات التي أجريت في دولة السويد أشارت بأن أكل الأسماك يعمل على تقوية الأعصاب وحماية الشخص من مرض باركنسون؛ بالإضافة إلى النشاط والحركة اليومية تقلل من مخاطر الإصابة بمرض باركنسون، وأيضاً بعض الأبحاث والدراسات أكدت على أن شرب القهوة يحمى من الإصابة بذلك المرض، ولكن ندعوك لـ  العلاج في تركيا فى مشفي بروليف الذي يعد من أكبر وأفضل المراكز في تركيا في المجال الطبي. 
أنت الان في اول موضوع
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع